شوفوا الدراسة دي [ 2 من 10 ] [ الكاتب : gold rose ] [ آخر مشاركة : gold rose ]
أطعمة لتقوية المناعة [ 3 من 10 ] [ الكاتب : gold rose ] [ آخر مشاركة : gold rose ]
ابتكار جديد لاسكات التلفاز [ 8 من 10 ] [ الكاتب : مروة سكري ] [ آخر مشاركة : مروة سكري ]
أعراض نقص الفيتامينات ...؟؟ [ 9 من 10 ] [ الكاتب : بنت ناس قلبها ألماس ] [ آخر مشاركة : بسة ]

دار مكة

العودة   دار مكة لتحفيظ القرآن > القسم العام > منتدى التسالي والحكايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-26-2012, 02:19 AM
بنت ناس قلبها ألماس بنت ناس قلبها ألماس غير متواجد حالياً
Moderator
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 505
Post عامل نظافة يتحوّل لمليونير

بعد خمس سنوات من العمل بين القاذورات والنفايات
عامل نظافة يتحوّل لمليونير في مشهد مهيب بمكة!
كان هذا عنوان قصة ذكرتها صحيفة سبق الإلكترونيه .. اقرأوا القصة ثم دعونا نتأملها بشكل أعمق .. سأذكر القصة بشيء من الإختصار ..


عامل النظافة البنجلاديشي كان يكنس كالمعتاد شارع حي التنعيم المجاور لمسجد ميقات التنعيم؛ إذا بحاج بنجلاديشي خارج من المسجد كان ينوي أداء عُمرة قبل العودة للوطن، فإذا به يركض في اتجاه العامل و يُناديه باسمه.
وصل إلى عامل النظافة وجذبه بقوة إلى أحضانه، وقد أجهش في بكاء هيستيري قابله بالمثل عامل النظافة.
وتبيّن حينها أن عامل النظافة هو الشقيق الأصغر للحاج المُسن، وقد هجر موطنه حينما رفض شقيقه إعطاءه نصيبه من إرث والدهما، وفضّل أن يستحوذه لنفسه، كما كان كثيراً ما يعتدي على شقيقه الصغير، وتسبّب في سجنه أكثر من مرة كلما طالبه بنصيبه من إرث والده الذي يبلغ تقريباً 17 مليون ريال، إضافة إلى بعض العقارات.
شهود الحادثة حاولوا استيعاب المفاجأة التي حاك فصولها على مسامعهم عامل النظافة، وهو ما زال بأحضان شقيقه الأكبر، لافتاً إلى أن عائلتهم تتحدر من أُسرة عريقة بموطنهم في بنجلاديش، وهم أصهار وأرحام لشخصيات كبار ببلدهم، كما أنهم أحفاد لأحد وزراء الدولة منذُ عقود.
ولم يمتلك المتجمهرون حال معرفتهم بالأمر سوى تهنئة العامل وشقيقه الحاج بعدما تقبّل العامل اعتذار شقيقه الحاج وصفح عنه في الوقت الذي طالبه فيه شقيقه بالعودة معه للوطن، وتسلم حقوقه المالية والعقارية كاملة غير منقوصة.
وبحسب ما أورده الحاج المُسن وترجمه شقيقه عامل النظافة للعربية على مسامع الموجودين، فقد أعرب الحاج عن ندمه تجاه ظلمه لشقيقه الصغير، وقال إن الله عاقبه بسبب انتزاعه حقوق شقيقه منه دون وجه حق، حيث إنه أُصيب بداء السرطان، مفيداً أنه كثيراً ما خصّص جوائز مالية كُبرى لمَن يدله على مكان شقيقه الأصغر، ولم يكن يعلم أنه هو مَن سيلتقيه حين يجيء للحج، مبيناً أنه لا يعلم إن كان مرضه سيمهله طويلاً كي يعوض شقيقه عن سنين الأسى والحرمان والألم، وقال: لا أراهُ شقيقي إنما هو كأحد أبنائي وأغلى منهم جميعهم.
"سبق" سألت عامل النظافة المليونير، فأجابها بأنه سيرجع لموطنه، وسيطوي صفحاته الماضية من الجوع والغربة والحرمان، ولن ينسى العطف على الفقراء والمساكين، مفيداً أنه تعرّف خلال تجربته التي امتدت لخمس سنوات كيف هو حال الفقر ومساوئه، وقال: "لن أظلم أحداً، فالظلم حرّمه الله على نفسه، وجعله محرّماً بين عباده".
يُذكر أن عامل النظافة المليونير استغل فترة عمله بمكة خمس سنوات في حفظ القرآن الكريم وإجادة اللغة العربية تحدثاً وكتابة.

سجل لمشاهدة الصور

الآن جميعكم ستقولون سبحاااان الله
فدعونا نتأمل القصة بعمق أكبر يا أحبة ..

سبحان من يقدّر على عبده الأقدار ليرفعه بها ويربيه بها ..
سبحان من يقدّر الخير من حيث لا نعلم ..
سبحان من يمنع ليُعطي حتى يُدهش في النهاية ..
سبحاااانه ماقدرناه حق قدره ..


حين مُنع الشقيق الأصغر من الإرث في بداية الأمر ضاق قلبه وحزن وتألم وطالب كثيرا بهذا الإرث وماعلم أن في منعه خيرا كثيرا لا يعلمه ..

ضع هذه القاعدة دوما نصب عينيك :
كلما نقص عليك في شيء كُن موقناً بعطاء الله أنه سيأتي مدهشا..


تأمل تربية الله لهذا العامل , فلو أُعطي المال من البداية ربما لن يفهم يوما معنى الظلم ومرارته وقسوته بينما حين ظُلم من أخيه وذاق مرارة الظلم قال :
"لن أظلم أحداً، فالظلم حرّمه الله على نفسه، وجعله محرّماً بين عباده".
احفظ هذه القاعدة :الله يُجري عليك الأقدار ليُربيك بها , فافهم تربية الله لك من هذه الأقدار ولا تكن كالأعمى ..ولن يساعدك على فهم الأقدار إلا علمك عن الله فتعلّم !



الأخ الأكبر من رحمة الله ولطفه به وحلمه عليه أن يسّر له مايجعله يعود ويتوب بأن أصابه السرطان ليتذكر أن الظلم عواقبه وخيمة , وتاب ويسّر الله له رؤية أخيه ليعفو عنه قبل أن يموت ..

احفظ هذه القاعدة :الله سيرسل لك من المنبهات الكثير لتعود إليه وتُقلع عن الذنب فانتبه قبل أن يُحال بينك وبين التوبة فلا تستطيع العودة !



يُذكر أن عامل النظافة المليونير استغل فترة عمله بمكة خمس سنوات في حفظ القرآن الكريم وإجادة اللغة العربية تحدثاً وكتابة.
تأمّل الخير الذي قدّره الله على هذا العامل , فحين لم يأخذ من الإرث شيئا أتى لهذه البلاد وانكسر قلبه بين يدي الله حفظ القران وأتقن العربية وعاش قريبا من الحرم سنينا ..

احفظ هذه القاعدة :كل أقدار الله فيها خير عميق لو آمنت به بيقين سينكشف لك ولو بعد حين , فارضَ ولاتكن من الساخطين !



هذا ما قرأته بقلبي خلف أحداث القصة .. ومتأكده بأن ماقرأتموه من معاني أكثر فشاركونا به ..
زادني الله وإياكم علما عن الله وفهماً لأقداره ورضاً بها ..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.2 Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. ,TranZ By Almuhajir